نبذة تاريخية عن النادي :

لقد جاءت فكرة إقامة سباقات الهجن في الثمانينات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد – الراحل المرحوم بإذن الله الشيخ/ جابر الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه - للجنة المؤسسة للنادي وكانت هذه التوجيهات تنصب على التمسك بهذا الموروث التاريخي العريق ، والذي نفتخر به جميعاً لأن رياضة الهجن تشكل جانباً كبيراً من تاريخ الجزيرة العربية – حيث كانت هذه السباقات تقام منذ القدم بصورة تختلف بطبيعة الحال عن الصورة المنظمة حالياً وكان التنافس والتفاخر في تلك السباقات على أشده وهي أيضاً رمز لما يلاقيه أجدادنا من معاناة وصبر على الشدائد

ومن خلال التواصل الدائم والمتابعة المستمرة من الأمير الراحل الشيخ/ جابر الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه – للجنة المؤسسة والتي قدم سموه لها دعمه المعنوي والمادي اللا محدود بدأت هذه السباقات تنظم وترتب تدريجياً وذلك أسوة بما يقام في الدول الشقيقة المجاورة ، وهنا بدأ أبناء الشعب الكويتي بكافة فئاته يهتمون بهذه الرياضة وانخرط الكثير منهم في ممارسة هذه الرياضة واقتناء الهجن الاصايل سواء عن طريق الاستيراد أو الإنتاج المحلي ، لذا جاءت فكرة إشهار النادي الكويتي لسباق الهجن بناء على توجيهات سموه الكريمة 0

ولكن الغزو العراقي الغاشم على بلدنا الحبيب أثر تأثير مباشر في تأخير هذا الإشهار ولكن حرص سموه على بقاء واستمرارية هذه الرياضة نتج عنه إشهار النادي الكويتي لسباق الهجن في 22/8/1991 حيث تمت مقابلة سموه رحمه الله مع اللجنة التأسيسية وأخذ توجيهاته الرشيدة وقد كان لهذا الإشهار أبلغ الأثر في الارتقاء بهذه الرياضة حيث تم تخصيص الميادين والحظائر وتشييدها على أعلى المستويات بحيث أصبحت تماثل بل تتفوق هذه المنشآت على مثيلاتها في الدول المجاورة وذلك بشهادة الجميع – وظلت هذه الرياضة فى طريقها الى النمو والازدهار بفضل استمرار دعم ورعاية حضور صاحب السمو ( امير البلاد المفدى الشيخ / صباح الاحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه ) بفضل توجيهات وتوصيات سموه – حفظه الله – واقامة بطولة دولية سنوية لسباق الهجن تحت رعاية سموه وما يقدمه للنادي من دعم معنوي لا محدود .